مؤلم…عقرب تحول عرسا الى مأثم

في الوقت الذي تجاوزت فيه دول فقيرة تسجيل حالات الوفيات بلدغات العقارب ، يبدو أن المغاربة مكتوب عليهم أن يواجهوا مصيرهم بالموت، خصوصا وأن وزارة الصحة عاجزة عن توفير المصل المضاد لهذه اللدغات، واكتفى وزير صحتنا بنصح المواطنين بتربية الدجاج لمحاربة العقارب والأفاعي.

فقد أفادت مصادر مطلعة، أن شابة تسمى صالحة تبلغ من العمر 18 سنة تقطن بجماعة خميس بني شكدال بالفقيه بن صالح ،توفيت صباح اليوم السبت بالمستشفى الجهوي ببني ملال، متأثرة بلدغة عقرب مسمومة.

الضحية مخطوبة وكانت بصدد اقامة عرسها الأسبوع المقبل، لكن القدر شاء أن تتحول فرحة أسرتها من عرس إلى مأثم.

جدير بالذكر والمحزن أن حالة الوفاة هاته هي الثالثة من نوعها في أقل من ثلاثة أيام بالفقيه بن صالح، حيث توفي جزار بلدغة عقرب كانت تختبئ في حذائه “بوط”، وتوفي طالب عمره هو الاخر 18 سنة بلدغة عقرب تسللت الى فراشه، حيث تم نقل جميع هذه الحالات إلى المستشفى الجهوي بني ملال، ونظرا لغياب المصل لفظوا أنفاسهم الأخيرة به.

وللاسف أن نرى وزارة الصحة عاجزة لاسيما أن دجاجتها لم تنجح في مهمتها، ونشاهد مواطنين في عمر الزهور يتساقطون واحد تلوى الآخر بسبب لدغات العقارب المسمومة، وكذلك أمام صمت الجمعيات الحقوقية التي لم تحرك ساكنا في هذا الموضوع. (أخبارنا)

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.