مباركة بوعيدة تصف دورة اليوم للمجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالتاريخية

وصفت السيدة مباركة بوعيدة رئيسة مجلس جهة كلميم واد نون  جلسة اليوم للمجلس الآدارية للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالتاريخية باعتبارها تؤسس لمرحلة الشراكة البناءة بين جهة كلميم وادنون وقطاع التعليم العالي والبحث العلمي من خلال التوقيع على عدد مهم من الشراكات تهم توسيع العرض الجامعي بالأقاليم الأربعة المكونة للجهة، مبرزة المكانة التي ستحظى بها الجهة كقطب جامعي متكامل يحقق الانصاف لساكنتها ولمكانتها التاريخية والاستراتيجية

وأشادت السيدة مباركة بوعيدة بما عاشته ساكنة هذه الجهة وسائر الشعب المغربي بمختلف ربوع الوطنن على المكتسبات التي حققتها المملكة المغربية على مستوى قضية وحدتنا الترابية، وهنأت الأسرة التعليمية بالعمل الذي قامت به في الظروف الاستثنائية التي تواصل فيها رسالتها النبيلة في كلمتها بمناسبة انعقاد أشغال  الدورة العادية للمجلس الإداري لأكاديمية جهة كلميم واد نون للتربية والتكوين في التزام تان بالتدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس كوفيد 19،
كما أشادت السيد الرئيسة بالسياسة التي نهجتها الدولة على مستوى قطاع التربية والتكوين عن طريق التدبير اللامركزي من خلال الأدوار الطلائعية للأكاديميات الجهوية. منوهة بمساهمة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون في النهوض بقطاع التعليم بكل تفان وجدية سالكة بذلك مقاربة تشاركية مبنية على التشاور والحوار البناء وعمل القرب من خلال تفعيل عدد من الشراكات أهمها تلك المنبثقة عن اتفاقية عقد برنامج التنمية المندمجة 2016-2021، والتي ترمي في مجملها إلى تعميم الخدمات التعليمية وتجويدها.

التخطي إلى شريط الأدوات