مجلس جهة كلميم واد نون يقتني أجهزة للتنفس الاصطناعي لفائدة المستشفيات بأزيد من مليوني درهم

 اقتنى مجلس جهة كلميم واد نون ستة أجهزة للتنفس الاصطناعي ومستلزماتها بمبلغ مليوني و 370 ألف درهم لفائدة المستشفيات بأقاليم الجهة (كلميم، سيدي إفني، طانطان وأسا الزاك) ، وذلك في إطار مواكبة الاجراءات الرامية الى مكافحة جائحة كورونا المستجد، ونظرا لتزايد حالات الإصابة بالجهة.

وذكر بلاغ لرئيسة مجلس الجهة، السيدة مباركة بوعيدة، أنه تم اقتناء هذه الأجهزة أيضا، وفق ما يمليه الاحساس بالمسؤولية تجاه صحة المواطنين بهذه الجهة ، حيث سيتم توزيعها على المستشفيات من قبل مصالح وزارة الصحة بناء على الحاجة المعبر عنها من قبلها .

وأشار المصدر الى أن هذه العمليات سبقتها عملية اقتناء المستلزمات الطبية الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا لفائدة مصالح وزارة الصحة التي بلغ عددها 6500 وحدة بمبلغ مليون و 700 ألف درهم ، وكذا عدد من التدخلات التي همت دعم الفئات الهشة المتضررة من آثار الحجر الصحي بقيمة إجمالية تصل الى 20 مليون درهم .

وتدخل هذه العمليات ، وفق المصدر، في إطار مواصلة التعبئة والاجراءات التي أطلقها صاحب الجلاة الملك محمد السادس لمكافحة هذا الوباء والحد من انتشاره ، وتعزيزا للجهود التي تقوم بها السلطات العمومية ومصالح الدولة .

ودعت رئيسة الجهة المواطنين والمواطنات بالجهة الى توخي مزيد من الحذر والالتزام بالاحتياطات .