مجلس جهة كميم واد نون…..التصويت على جميع نقط جدول أعمال الدورة الاستثنائية بعد انسحاب فريق العدالة والتنمية.

عرفت الدورة الاستثنائية التي عقدها اليوم مجلس جهة كلميم واد نون بقصر المؤتمرات بكلميم، التصويت على جميع النقط المدرجة في جدول أعمال هذه الدورة التي افتتحت بعد استكمال النصاب القانوني بحضور 26 عضوا من أصل 39 عضوا يتألف منها المجلس ككل.
وعرف انطلاق الدورة منذ البداية أخذ نقطة نظام من طرف فريق العدالة والتنمية الذي أعلن فيه انسحابه من الدورة واعتبارها غير قانونية لعقدها في وقت لا زالت الدورة العادية لشهر أكتوبر مستمرة الاي لن تختتم إلا الثلاثاء القادم كما قال ذلك العضو “بحار” من ذات الفريق.
وتميزت الدورة على العموم بنقطة شكلية في طريقة التعامل مع جدول أعمال الدورة وذلك بفتح النقاش في النقطة الأولى التي تضم الدراسة والمصادقة على 23 اتفاقية بشكل حر دون التقيد بترتيبها على جدول الأعمال  ثم التصويت عليها جملة كذلك بأغلبية 22 صوتا وامتناع صوت واحد فيما لم تتم معارضتها من طرف أي عضو من الحاضرين، وذلك  بعد الكثير من التعديلات التي لحقتها سواء تلك التي تلتها رئيسة الجهة قبل بداية النقاش أو تلك التي سجلها الأعضاء في مداخلاتهم والتي انصبت غالبيتها في الأمور الشكلية وبعض الأخطاء البسيطة.
ولعل أبرز ما ميز هذه الدورة الاستثنائية المشاريع التي تهم التعليم العالي والتي أسس لها رئيس جامعة بن زهر -حضر لهذه الغاية- بعرض مقتضب لخص فيه رؤيته بشراكة مع مجلس جهة كلميم واد نون لتكون جهة جامعية بامتياز، بمركز للتعليم العالي قوي و بعرض قوي على حد تعبير رئيسة الجهة.
يذكر أن الجلسة الثانية لدورة أكتوبر  التي كان مقررا عقدها صباح اليوم والتي كانت مخصصة للمصادقة على عقد شراكات مع جمعيات و تعاونيات الجهة تم تأجيلها إلى غاية الثلاثاء المقبل بقرار من رئيسة مجلس جهة كلميم واد نون السيدة مباركة بوعيدة