محمد بلفقيه في تصريح ل “لاماب” انتخاب محمد بودرا رئيسا للمنظمة العالمية للمدن تتويج للديمقراطية المحلية المغربية

أكد رئيس الجماعة الحضرية لكلميم، محمد بلفقيه، أن انتخاب المغرب، في شخص السيد محمد بودرا، رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات ورئيس المجلس الجماعي للحسيمة، على رأس المنظمة العالمية للمدن والحكومات المحلية المتحدة، دليل على فعالية الدبلوماسية المغربية وعلى اشعاع التجربة المغربية في مجال الديموقراطية المحلية.

واعتبر السيد بلفقيه، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أن انتخاب السيد بودرا بدوربان بجنوب افريقيا يعد أيضا دليلا قاطعا على الدينامية التي عرفتها الآلة الديبلوماسية المغربية في السنوات الأخيرة، وانفتاحها الملحوظ على محيطها الإفريقي لاسيما الزيارات الملكية التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لمختلف الدول الإفريقية والتي توجت بمشاريع تنموية مشتركة بين المملكة والدول الإفريقية الصديقة.

وأبرز رئيس جماعة حاضرة جهة كلميم واد نون أن التجربة المغربية في الديمقراطية المحلية عرفت زخما كبيرا بفضل جهود الجميع دولة ومؤسسات ومنتخبين ومجتمع مدني، ولاسيما بعد التعديلات الأخيرة التتي طرأت على القوانين التنظيمية المنظمة للجماعات وكذا تكريس آليات ديمقراطية و حديثة للاشتغال بشكل تشاركي مع مختلف الإدارات والهيئات انعكست بشكل إجابي على تدبير الشأن المحلي، من خلال تنزيل مشروع الجهوية الموسعة والنموذج التنموي الجديد.

واعتبر السيد بلفقيه أن انتخاب محمد بودرا على رأس هذه المنظمه يمثل انتصار للقاره الافريقية التي ما فتئ المغرب تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك يضعها في صدارة الأولويات من اجل تنمية القارة واقلاعها، و إعطائها المكانة التي تليق بها داخل المنتظم الدولي.

وبعد إشادته بانتخاب المغرب على رأس هذه المنظمة العالمية التي تجمع نخبة من القادة وعمداء المدن، اعتبر السيد بلفقيه أن هذا الانتخاب يعد كذلك تتويجا للكفاءات المغربية القادرة على تشريف الممكلة على الصعيدين الافريقي والعالمي.