من المحبس الحدودي، أهل واد نون يؤيدون الدبلوماسية الملكية ويثمنون المستجدات الأخيرة في الصحراء المغربية -صور-

نظم تجمع سكان وقبائل جهة كلميم واد نون مكون من  فعاليات و أعضاء البرلمان و رؤساء وأعضاء المجالس المنتخبة و هيئات المجتمع المدني بالجهة مهرجانا حاشدا بمنطقة المحبس تثمينا  لجهود الديبلوماسية المغربية الناجعة في قضية الصحراء و الوحدة الترابية للملكة و عملها الجاد من أجل أن تتعترف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة النغرب على كافة ربوع الصحراء الذي اعتبره المنظمون انجازا تاريخيا ومنعطفا في صالح المغرب طوال هذا النزاع المفتعل.


وحجت جموع من المواطنين  منذ الصباح الباكر إلى منطقة المحبس تلبية لنداء تجمع سكان وقبائل جهة كلميم واد نون في مسيرة حاشدة بواسطة حافلات و سيارات خاصة لحضور هذا المهرجان الذي تخللته كلمات تعبيرة عن الفرحة بانجازات المغرب في قضية الصحراء بدءا بالتدخل السلمي والقانوني بمعبر الكركرات ووصولا إلى المرسوم الرئاسي الذي أصدره رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بموجبه اعترفت الدولة العظمى بسيادة المغرب على صحرائه واستبعاد أي خيار آخر غير يار الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية.