من بينهم مسؤولون…سلطات طرفاية تسارع الزمن لحصر مخالطي المصابين بفيروس كورونا

تسارع السلطات المحلية والفرقة الطبية المختصة بإقليم طرفاية  الزمن لأخذ عينات العشرات من مخالطي المهاجرين ال 37 الذين ثبتت إصابتهم بكورونا في المدينة..وأوضحت مصادر محلية كما نقلت ذلك الصحراء اليومية  أن الفرقة الطبية المختصة قد أخذت عينات باشا المدينة ورئيس الدائرة ومسؤولين في القوات المساعدة والدرك الملكي وكل من تم التأكد من مخالطته للمصايين بفيروس كورونا والذين أحبطوا عملية هجرتهم غير الشرعية إلى جزر الكناري.

المصابون حسب ما أفاد مراسل ذات الجريدة  بفيروس كورونا من المهاجرين تم إيقافهم يوم الرابع عشر من يونيو الجاري جنوب آخفنير وعددهم بالضبط 42 شخصا من ضمنهم طفلان وتسعة نسوة و 31 رجلا، حيث تمت إحالتهم على المركز القضائي التابع لسرية طرفاية، وذلك بغية تعميق البحث وإياهم تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وكذا الإلمام بمدبري عملية تهريب البشر.”الصحراء اليومية” ، كانت واكبات عملية إحباط علية هجرتهم السرية ودرنا خبار كان عنوانو “جوندارم الطرفاية قرقبو على 42 حراكَ جنوب آخفنير” ومن مصادرنا تحصلنا على صورة حصرية لعملية إيقافهم