والي جهة كلميم واد نون يدشن مشاريع حضرية وقروية بكلميم بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء

تم اليوم الأربعاء بإقليم كلميم إعطاء انطلاقة أشغال عدد من المشاريع التنموية بمناسبة الذكرى الرابعة والأربعين للمسيرة الخضراء.
وفي هذا الإطار، أعطى والي جهة كلميم واد نون عامل إقليم كلميم، محمد الناجم ابهي، انطلاقة أشغال مشروع التأهيل الحضري لمدينة كلميم –حصة الإنارة العمومية الذي تبلغ تكلفة انجازه 29 مليون و776 ألف و500 درهم و  تتولى إنجازه جماعة كلميم ويدخل في إطار برنامج عمل الجماعة الممتد ما بين 2018 و2023.
وأعطى السيد الوالي أيضا انطلاقة أشغال مشروع تهيئة جنبات شارع “أمان أوشن” الذي يشرف عليه مجلس جهة كلميم واد نون بشراكة مع وكالة الجنوب وجماعة كلميمد وتبلغ تكلفة إنجاز هذا المشروع، الذي يدخل في إطار “اتفاقية شراكة لتأهيل الأحياء المستهدفة بمدينة كلميم “2011-2015” ، 5 ملايين و74 ألفا و800 درهم.
كما أعطى والي الجهة انطلاقة أشغال الشطر الثاني من مشروع إحداث بنيات ثقافية تتمثل في ثلاث مدارس وثانويتين وإعدادية. تصل قيمة هذا المشروع الذي تشرف عليه وكالة الجنوب وجماعة كلميم والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتكوين المهني 7 ملايين و786 ألف و266 درهم.
ومن ناحية أخرى، أجرى أبهاي، رفقة الوفد المرافق له زيارة لورش بناء المستشفى الجهوي لكلميم.
وبالجماعة القروية أسرير، أعطى الوالي انطلاقة أشغال ربط دوار إسيل بالكهرباء ذات الجهد المتوسط والمنخفض، وأشغال ربط دوار كويرة الرملة بالكهرباء ذات الجهد المتوسط والمنخفض، وكهربة المنطقة الصناعية واعرون. ويدخل المشروعان الأولان في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية، والثالث في إطار برنامج الواحات.
وبجماعة فاصك، دشن مشروع تجهيز دار الطالب الذي ينجز في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
وبأداي، أعطى والي الجهة وعامل إقليم كلميم انطلاقة أشغال الشطر الأول من مشروع التطهير السائل لمركز أداي والذي يتوزع على ثلاث حصص، تهم الأولى بناء شبكة الصرف الصحي لدواير اتخلف وامزاورو، والثانية شبكة الصرف الصحي لدوار اكدير ومان، والثالثة شبكة الصرف الصحي لدواوير اد لحسين واد يعزى وتكديرت.
وتبلغ قيمة المشروع الذي يدخل ضمن برنامج التأهيل الحضري وتشرف عليه المديرية العامة للجماعات المحلية وجماعة أداي 15 مليون و986 ألف و836 درهم.
وبجماعة أمطضي، دشن الوالي الشطر الأول من الطريق الرابطة بين الطريق الإقليمية 1315 ودوار تزونت، فيما أعطى الانطلاقة لأشغال الشطر الثاني من الطريق ذاته والذي يدخل إنجازه ضمن برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بقيمة تقارب 13 مليون و684 ألف و421 درهما.