وزارة التعليم تقاضي مزوري بلاغها حول الغاء امتحانات التعاقد

أعلنت  وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، في بيان لها، أنها تقدمت بشكاية من أجل فتح تحقيق في موضوع تزوير بلاغ صحفي، ونشر أخبار زائفة بخصوص مباراة توظيف أساتذة بموجب عقود، وكذا مباشرة المتابعة القضائية في حق كل من كان وراء فبركة ونشر هذا البلاغ الكاذب.

وبالمقابل فتحت تحريات الأمنية التي من شأنها أن تحدد هوية المصدر الأول الذي انطلقت منه ” الإشاعة ” التي سارعت  الوزارة إلى نفيها في إبانه جملة و تفصيلا، نافية أن تكون مصالحها الإدارية قد أصدرت بلاغ الغاء امتحانات النعاقد.

واشارت الوزارة في بيانها انها نبهت  « وسائل الإعلام وعموم المواطنين إلى الحرص على عدم الانزلاق وراء هذه الادعاءات التي يراد منها التشويش على هذا الاستحقاق الوطني » ودعت الوزارة إلى “  الأخذ فقط بالوثائق الرسمية الصادرة عن الوزارة أو المنشورة على موقعها الرسمي أو الصفحات الاجتماعية الرسمية ” مؤكدة أن  “مباريات توظيف الأساتذة بموجب عقود ستتم يومي 9 و10 يناير 2018، تحت إشراف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين وبتنسيق مع المديريات الإقليمية، كما تم تقريره وتأكيده سلفا »

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.