وزير حقوق الإنسان المصطفى الرميد ينتقد ظهور شخص بزي مدني يمارس العنف ضد الأساتذة

اعتبر وزير حقوق الإنسان المصطفى الرميد تصرفات شخص بزي مدني ظهر يمارس العنف ضد الأساتذة المتظاهرين في الرباط ويجعل تصرفه في خانة المساءلة القانونية وذلك في تدوينة جديدة هذا نصها:
بشكل غير مفهوم ولا مبرر ولا مقبول ولا معقول، ظهر شخص بلباس مدني يمارس العنف غير المشروع ضد مواطنين في الشارع العمومي.
اعتقد ان ممارسة هذا الشخص كما يتم تداولها اذا صحت، تجعله واقعا في دائرة المساءلة القانونية التي ينبغي ان تكون سنة ثابتة في اي بلد يحترم التزاماته ، ويصون كرامة مواطنيه.
ولا اشك لحظة في ان هذه المساءلة لن تتاخر باذن الله.

 

التخطي إلى شريط الأدوات