وفاة أم و ابنتها و شخص آخر في حادث سير بعد رحلة علاج قادمة من مراكش نحو كلميم..

لقي مرافق سائق سيارة إسعاف تابعة لشركة خاصة في مراكش وامرأة وبنتها عائدة من رحلة تطبيب بمراكش نحو كلميم  مصرعهم بعدما  اصطدمت سيارة الاسعاف بشاحنة لنقل مواد البناء صباح اليوم الخميس 21 ماي  في حادثة سير مروعة بالطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين أكادير و تزنيت  على مستوى جماعة ماسة باشتوكة ايت باها.

و حسب مصادر  محلية فالحادث وقع إثر اصطدام شاحنة من الحجم الكبير بسيارة اسعاف قادمة من مراكش نحو مدينة كلميم التي تقطن فيها أسرة  الام و ابنتها التي كانت ترافقها من أجل العلاج بإحدى المصحات بمدينة مراكش.

وفور علمها بالحادث، حضرت السلطات المحلية، والدرك الملكي، وعناصر الوقاية المدنية، التي قامت بنقل الجثت نحو مستودع الأموات بمستشفى بيوكرى فيما فتح تحقيق في الحادث تحت إشراف النيابة العامة المختصة.