وفاة مأساوية لشابة باحد معامل تصبير الاسماك بالطنطان

توفيت عاملة بأحد معامل تصبير الأسماك بطان طان جراء تعرضها لحروق من الدرجة الثانية بعد انزلاقها بأحد الصهاريج المخصصة لنظافة صناديق الأسماك والذي يحتوي على مواد حمضية حارقة” أسيد” .
وحسب مصادر محلية فإن الشابة” ج” حديثة العمل بأحد  معامل  تصبير الأسماك بطانطان و مباشرة بعد انتهاء الهالكة من عملها مساءا، و بعد ملاحظتها بأن الصهريج لا زال  يحتوي على  أحد الصناديق ومحاولة منها لازالته، انزلقت  لتسقط داخل الصهريج ليتم اخراجها منه من طرف بعض زملائها وزميلاتها في العمل، ونقلها عبر سيارة الوقاية المدنية للمستشفى الإقليمي طانطان ليتم ارسالها مباشرة إلى أكادير تم مراكش لتلفظ انفاسها الأخيرة بعد مضاعفات الحروق.

الحادث خلق استياء كبير بين كل عمال وموظفي معمل تصبير الأسماك ، وتعاطف كبير من طرف ساكنة طانطان مع عائلة الهالكة، و اعتبروا الحادث فرصة  لفتح تحقيق حول الظروف التي تشتغل فيها عاملات معامل السمك سواء بطانطان أو الوطية .
إدارة المصنع اعتبرت الحادثة هو قضاء وقدر وهو حادث شغل وأن الإدارة قامت بواجبها تجاه الهالكة منذ لحظة الحادثة ومرافقتها إلى المستشفيات التي مرت منها، إلا أن إصابتها كانت بليغة مما أدى إلى وفاتها وقامت الأخيرة  بواجب العزاء والدفن وإعلان حداد على المرحومة ثلاثة أيام .