ولاية أمن العيون تحت إشراف والي أمن الأمن السيد حسن أبو الذهب تسهر على تنفيذ مقتضيات حالة الطوارئ الصحية -فيديو-

بمناسبة الذكرى 64 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني الذي يصاف 16 ماي من كل سنة، وعلى غرار باقي ولايات الأمن على المستوى الوطني، تجندت مختلف المصالح الامنية التابعة لولاية أمن العيون، من اجل السهر على تنفيد مقتضيات حالة “الطوارئ الصحية”، كإجراء احترازي ووقائي للوقاية من انتشار وباء كورونا المستجد.

وأشرف السيد والي أمن العيون، حسن أبو الذهب، على جملة الترتيبات والحملات الأمنية المُباشرَة في سياق ضمان التنزيل الفعّال لتنفيد الالتزام بحالة الطوارئ الصحية بمختلف أرجاء مدينة العيون، وتجسيدا لمبدأ اليقظة للمحافظة على سلامة المواطنين وممتلكاتهم ، والسهر على تنفيذ التوجيهات المديرية الصادرة في هذا الشأن لمنع تفشي وباء كورونا، إذ شملت حملاتٍ راجلة ومخفورة بسيارات ومركبات الشرطة، إمتدت لمجمل احياء المدينة الشرقية من قبيل 25 مارس والوفاق .
ويذكر أن حصيلة الموقوفين بنفوذ ولاية أمن الغيون منذ تطبيق حالة الطوارئ الصحية وفقا لآخر إحصائية للمديرية العامة للأمن الوطني، قد بلغ 1485 موقوفا على ذمة قضايا تتعلق بخرق وعدم إحترام حالة الطوارئ الصحية وعدم الإمتثال بالتقييدات الإستثنائية للتنقل وعدم حمل الرخص الإستثنائية بالإضافة لأخرى.