بحديقة التواغيل….ندوة علمية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

 نظمت جمعية التواغيل للتنمية بشراكة مع ودادية موظفي العدل بكلميم والمركز الوطني المصاحبة القانونية وحقوق الإنسان فرع كلميم وبتعاون مع المجلس الجماعي لكلميم احتفاء بالمرأة بمناسبة عيدها الأممي الذي يصادف  08 مارس من كل سنة ندوة علمية تحت عنوان وضعية المرأة في ظل مدونة الأسرة بعد عقد ونصف من الزمن وذلك يوم السبت 7 مارس 2020 ابتداء من الساعة الخامسة مساءا بفضاء حديقة التواغيل العمومية.

وافتتحت الندوة بآيات بينات من الذكر الحكيم قبل أن يهنأ أمين مال جمعية التواغيل باسم الجمعية جميع الحاضرات بعيدهن الاممي مذكرا بأهمية مثل هذه الندوات في تاطير النساء وخصوصا في الفضاءات العمومية لا سيما ما تبذله في النهوض بمجموعة من القطاعات المهمة التي لهى علاقة مباشرة مع التنمية و تكريس مبدأ المواطنة المغربية.

و باسم ودادية موظفي العدل بكلميم والمركز الوطني للمصاحبة القانونية وحقوق الإنسان ألقيت كلمات افتتاحية نوهت بالمناسبة لينتقل الحضور إلى أشغال الندوة العلمية حيث تناول السيد احمد قليش مداخلته في قراءة في قانون 103.03 المتعلق بالعنف ضد النساء مقاربة علمية و  الأستاذ  جمال بوعلتين مداخلته تحت عنوان إنشاء وتنفيذ الوصايا والأهلية والنيابة الشرعية وما سيثار حولهما من منازعات. و تناولت الأستاذة هند حسون مسار ومستجدات مدونة الأسرة والأستاذ محمد زنون العمل القضائي في منازعات النسل بعد ذلك فتح باب المناقشة بحضور تلت من الأساتذة والباحثين في المجال الحقوقي والجمعوي والنساء.

و بلغ الحضور الذي تابع الندوة أزيد من 300 شخص في إطار الاحتفال بهذه المناسبة الاي تميزت بتوزيع ورود وعلب شكولاطة على النساء الحاضرات تكريما لهن بهذه المناسبة الأممية


واستكمالا لبرنامج الاحتفال أشرفت جمعية التواغيل للتنمية وباقي الشركاء على إحياء سهرة فنية وحفل عشاء بحديقة التواغيل العمومية على شرف المدعوين حيث تم توقيع اتفاقية شراكة بين جمعية التواغيل للتنمية والمركز الوطني للمصاحبة القانونية وحقوق الإنسان فرع كلميم من اجل الارتقاء بالعمل الجمعوي الحقوقي وبهذه المناسبة تم تكريم مجموعة من الأساتذة ومؤطري الندوة وبعض الشخصيات وتخلل هذا الحفل كلمات بالمناسبة وفقرات موسيقية من التراث الحساني لفرقة يمدح سلم للطرب الحساني .