أسا الزاك…انطلاق فعاليات الدورة الثالثة للمهرجان الدولي للرحل بجماعة تويزكي

انطلقت مساء أمس السبت ، بجماعة تويزكي بإقليم أسا الزاك، فعاليات الدورة الثالثة للمهرجان الدولي للرحل، الذي تنظمه مؤسسة تويزكي للتنمية والثقافة وحماية التراث، تحت شعار “الماء والترحال في علاقة البدو بالمجال”.

وتروم هذه التظاهرة تسليط الضوء على تراث الرحل بغية تثمين والمحافظة على الموروث الحضاري الصحراوي ونشر الثقافة الحسانية، ودعم الاقتصاد المحلي وإبراز المؤهلات الطبيعية و الثقافية و السياحية للمنطقة، بالإضافة إلى تعزيز التبادل الثقافي بين الشعوب وتشجيع الفن والفنانين عبر فتح جسور التواصل بينهم وجعل منطقة تويزكي وجهة ثقافية بامتياز والدفع بعجلة التنمية بها.

وتعرف هذه الدورة المنظمة إلى غاية 26 دجنبر الجاري، بشراكة مع جماعة تويزكي، مشاركة وفود تمثل عدة بلدان منها موريتانيا، والأردن، ومصر، وتونس، والسودان، ومالي، وبوركينافاسو، والكونغو، والطوغو، ومدغشقر، بالإضافة إلى فرنسا، وإنجلترا، والسويد، وسويسرا، وليتوانيا، والأرجنتين، وألمانيا.

كما تعرف دورة هذه السنة المقامة بفضاء وادي “الخنك” بجماعة تويزكي، مشاركة نخبة من الفنانين المغاربة والأجانب الذين تستهويهم ثقافة الرحل، من بينهم الفنانة الموريتانية كمبان منت علي وركان.

وتميز حفل افتتاح هذه النسخة ، الذي حضرته عدة شخصيات ، على رأسها الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، وعامل إقليم أسا الزاك، يوسف خير، بالإضافة إلى الوزير المفوض بالسفارة الليبية بالرباط، العيساوي صالح حسن المختار الزبيدي، وكذا منتخبين وشخصيات مدنية وعسكرية، بزيارة الوفد الرسمي لأروقة “الخنك” وهو عبارة عن حوالي 95 خيمة موضوعاتية تعرض منتوجات للصناعة التقليدية ومنتوجات مجالية للرحل من عدة مناطق محلية ومدن مغربية.

وتجسد هذه المنتوجات ثقافة ونمط حياة الرحل (صناعة الخيمة الصحراوية، مستلزمات ركوب الإبل ، أواني الطبخ، صناعة الحصير والرزابي، عسل ومشتقاته، زيت أركان ومشتقاته..).

كما تم ، بالمناسبة، تقديم استعراض تقليدي يجسد ثقافة الرحل، منها بالخصوص، ممارسة ركوب الجمال، وطقوس زواج الفتاة البدوية وانتقالها إلى بيت العريس، وكذا قوافل أخرى منها قافلة تجارية محملة بمواد غذائية أساسية .

التخطي إلى شريط الأدوات