أمواج الشاطئ الأبيض تلفظ جثة شخص يرجح أن تكون لبحار ثان من الثلاثة المفقودين أمس الجمعة

لفظت  أمواج الشاطئ الأبيض اليوم جثة شخص يرجح أن تكون للبحار الثاني  من المفقودين الثلاثة إثر انقلاب قارب  نواحي سيدي افني أمس الجمعة بعدما لفظت مياه البحر جثة الأول في وقت سابق كان مربوطا بالقارب الذي دفعته الأمواج للساحل.
يذكر أن قاربا للصيد التقليدي على مثنه ثلاثة أشخاص  غرق صباح أمس الجمعة 16 يناير ي جنوب سيدي افني، وكان الثلاثة يشتغلون بشواطئ مدينة أكادير قبل قدومهم الى سيدي افني.

التخطي إلى شريط الأدوات