افني…شاب يضع حدا لحياته بطريقة مؤلمة بدوار تابع لجماعة مير لفت

ذكرت مصادر محلية أن شابا في الثلاثينيات من عمره وضع حدا  لحياته بطريقة مؤلمة و غريبة بدوار إد بن داود بميراللفت إقليم سيدي إفني، أمس الأربعاء 31 مارس الجاري حيث قطع حبل الوريد بالجهة اليسرى لعنقه ، فتوفي على الفور .
و تفاجأ أحد أقربائه حين دخل البيت بدوار اد بن داود بميرلفت ليجد الشاب غارقا في بركة من الدم وقد لفظ أنفاسه ..ذكرت ذات المصادر نقلا عن أحد  معارفه أن الشاب كان يعاني من اضطرابات نفسية وهو ما قد يكون سببا في انتحاره.
وبمجرد علمهم بالحادث، هرع رجال الدرك الملكي ورجال الوقاية المدنية والقوات المساعدة إلى عين المكان، حيث تم نقل جثة الهالك مباشرة إلى المركز الإستشفائي الحسن الثاني بأكادير قصد التشريح ومعرفة ظروف الوفاة.