الارتقاء بالرياضة المدرسية وإحداث مسارات ومسالك “رياضة ودراسة” محور لقاء تواصلي وتنسيقي نظمته أكاديمية كلميم واد ن

شكل موضوع الارتقاء بالرياضة المدرسية وإحداث مسارات ومسالك “رياضة ودراسة” محور لقاء تواصلي وتنسيقي نظمته الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم واد نون، مساء يوم الأربعاء 24 فبراير 2021 بكلميم، في إطار تنزيل مشاريع تنفيذ القانون الإطار 51.17 وخاصة المشروع الخاص بالارتقاء بالرياضة المدرسية ترأسه مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم واد نون وحضره خصوصا المدير الجهوي لقطاع الشباب والرياضة ورؤساء العصب الجهوية للرياضات وأنديتها المعتمدة من قطاع الشباب والرياضة.
وأشار السيد مدير الأكاديمية خلال افتتاحه لأشغال اللقاء التواصلي إلى أن مشروع الارتقاء بالرياضة المدرسية وخاصة المحور المتعلق بإحداث مسارات ومسالك “رياضة ودراسة” يندرج في إطار الاتفاقية الإطار للشراكة الموقعة أمام أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده يوم 17 شتنبر 2018 بين وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزير الشباب والرياضة والتي تهم إحداث مسارات دراسية مندمجة “رياضة ودراسة” ومسالك بالتكوين المهني وبالتعليم العالي لفائدة الرياضيين. مضيفا أن الأكاديمية تتوخى من تنظيم هذا اللقاء التنسيقي تهييئ الظروف والشروط اللازمة لممارسة الأنشطة الرياضية المدرسية من طرف المتعلمين والمتعلمات وجعلها مشتلا للتنقيب على المواهب الرياضية.
وعرف اللقاء تقديم عرض من قبل رئيس المشروع رقم 11 في شقه الخاص بمحور إحداث مسارات ومسالك “رياضة ودراسة”، تمحور حول التعريف بمسارات ومسالك «رياضة ودراسة»، والمسار الدراسي لهاته المسالك، والتتبع الجهوي لإرسائها، فضلا عن وضع برمجة واضحة لإرسائها وتسريع وتيرة إنجاز المشروع بتنسيق مع الشركاء والمتدخلين. كما شكل اللقاء مناسبة للتداول في تفعيل الالتزامات الواردة في الاتفاقية، والاتفاق على إعداد شراكة جهوية، وكذا تنفيذ مقتضياتها على صعيد المديرية الإقليمية لكلميم وتوسيع التجربة لتشمل مستقبلا باقي المديريات.
وشارك في أشغال اللقاء رئيس مصلحة الشباب والرياضة بالمديرية الجهوية ورئيس المركز الجهوي لمنظومة الإعلام، ورئيس مصلحة الشؤون التربوية بالمديرية الاقليمية لكلميم، ورئيس المشروع 11 بالمديرية ذاتها.