الرعي الجائر بإفني .. الحبس والغرامة لعضو جماعي من آسا -الزاك

قضت المحكمة الابتدائية بتزنيت، بمؤاخذة شخصين على إثر الأحداث الأخيرة التي عرفتها منطقة سيدي إفني أيت باعمران، والمعروفة إعلاميا ب”أحداث الرعي الجائر”.

وأدان الحكم القضائي، منتخبا بإسم حزب “الأصالة والمعاصرة” بجماعة المحبس التابعة إداريا لعمالة أسا- الزاك، إلى جانب زميله، بشهرين اثنين حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 500 درهم، بعد إعادة تكييف المتابعة إلى جنحة المشاركة في الضرب و الجرح بواسطة السلاح، فيما تم الحكم على المتهم “ع، ا” بأدائه لفائدة المطالب بالحق المدني تعويضا مدنيا قدره:10000درهم وعلى المتهم المنتخب “م،ب” بأدائه لفائدة كل واحد من المطالبين بالحق المدني تعويضا مدنيا قدره 5000 درهم وتحميل المحكوم عليهم الصائر وتحديد الإكراه البدني في الأدنى