المغرب يكتب التاريخ ويصل للمربع الذهبي في مونديال قطر 2022

كتب المنتخب المغربي اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ منافسات المونديال، بعد تغلبه على نظيره البرتغالي، بهدف دون رد، في المباراة التي جمعت الطرفين على أرضية ملعب الثمامة، لحساب ربع نهائي كأس العالم قطر 2022.

وتبادل الطرفان الهجمات طيلة أحداث النصف الأول مع أفضلية من ناحية السيطرة من المنتخب البرتغالي، الذي أضاع نجمه جواو فيليكس هدفاً محققاً، حينما سدد كرة متقنة اصطدمت بأحد مدافعين المغرب، لتغير اتجاهها خارج المرمى، قبل أن ينجح يوسف النصيري من اقتناص هدف التقدم للأسود من رأسية بعد ارتقائه عاليا مستغلا عرضية على المقاس من الظهير الأيسر يحيى عطية الله.

وسيطر المنتخب البرتغالي على مجريات الشوط الثاني، خاصة مع دخول كل من كريستيانو رونالدو وجواو كانسيلو، حيث خلقوا مجموعة من الفرص السانحة للتسجيل، أخطرها تسديدة لجواو فيليكيس لكن بونو نجح في إبعادها، كما أكمل الأسود اللقاء بعشرة اللاعبين بعد طرد وليد شديرة، ليكنب المغرب تاريخا جديدا ببلوغ نصف نهائي كأس العالم.

وبهذا التأهل، يكون أسود الأطلس أو منتخب إفريقي ينجح  في تخطى الدور ربع النهائي متفوقا على الكاميرون (1990) والسنغال (2002) وغانا (2010)، التي اكتفت بربع النهائي.

وافتقد المنتخب المغربي لخدمات نايف أكرد ونصير مزراوي، حيث اعتمد الناخب الوطني، وليد الركراكي، على كل من ياسين بونو – أشرف حكيمي – رومان سايس – سفيان أمرابط – سليم أملاح – عز الدين أوناحي – حكيم زياش – سفيان بوفال -يوسف النصيري – جواد الياميق – يحيى عطية الله.

فيما دخل المنتخب البرتغالي بكل من، ديوغو كوستا – ديوغو دالوت – بيبي – روبن دياز – رافائيل جيريرو – برونو فرنانديز – أوتافيو – برناردو سيلفا – جواو فيلكس – غونسالو راموس – روبن نيفيز.

وأسند الاتحاد الدولي لكرة القدم مهمة قيادة المباراة للحكم الأرجنتيني، فاكوندو تيلو، بمساعدة مواطنيه إزكييل بريلوفسكي وغابرييل تشادي، بالإضافة إلى السالفادوري إيفان بارتون كحكم رابع، فيما تولى الأرجنتيني ماورو فيغليانو إدارة غرفة الـ”فار”، بمساعدة الإسباني ريكاردو دي بورغوس والأرجنتيني دييغو بونفا.

ومن المرتقب أن يلتقي المنتخب الوطني المغربي في نصف نهائي منافسات كأس العالم قطر 2022، بالمتأهل عن المنتخبين الفرنسي والإنجليزي، التي ستجرى مواجهتهما بداية من الساعة الثامنة مساء.

التخطي إلى شريط الأدوات