رئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك “يهمش” مراسلات أعضاء مجلسه

اشتكى أحد الأعضاء داخل المجلس الإقليمي لأسا الزاك وتأسف من عدم تفاعل رئاسة المجلس مع مراسلاته التي تصب في صميم عمل المجلس و وفق ما يسمح به القانون التنظيمي 112.14 و  قانون الحصول على المعلومة. مما يطرح التساؤل عن سر رفض رئاسة المجلس الإقليمي وضع  المعطيات  التي طالب بها السيد العضو أمامه و أمام والرأي العام درءا لكل لبس وشبهة و تطبيقا لمبدأي الشفافية والنزاهة، كما يطرح التساؤل عن دور سلطة الرقابة في هءا المجال.
و ذكر السيد اسماعيل ازيل  في رسالة له مؤرخة بتاريخ  17 يناير 2024
السيد رئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك بمجموعة من الطلبات التي تقدم بها سابقا دون الإجابة عنها  والمتمثلة في الجواب على الخروقات التي شابت الدورة الاستثنائية لشهر دجنبر 2023 الموجه من طرف السيد عامل الاقليم بتاريخ 2024/12/18 المراسلة عدد 2023/07 و طلب الحصول على النظام الداخلي للمجلس و طلب الحصول على لائحة السيارات والشاحنات وتوزيعها ثم طلب الحصول على لائحة الاعوان العرضيين بالإضافة إلى طلب الحصول على محاضر دورات المجلس حسب ما جاء في ذات المراسلة.
وسبق لذات العضو أن وجه مراسلة أخرى عن مجموعة من الاتفاقيات التي أبرمت بمبالغ مالية مهمة دون الكشف عن المستفيدين منها ومنها
الاتفاقية المبرمة مع المعهد العالي لصحافة بدورة دجنبر 2023 دات التكلفة 334.500.00 درهم والاتفاقية المبرمة مع مؤسسة القلم موسم 2023-2024 دورة شتنبر 2023 دات التكلفة 3,720.000.00 درهم.
و  لائحة الصفقات المعلن عنها والتي ثم فتح أطرفتها سنة 2022-2023 وأسماء الشركات النائلة لسندات الطلب و ما عددها وطبيعة الصفقات المعلن عنها.
كما طالب ذات العضو الحصول على محضر دورة يناير 2024 ولائحة المنقولات للتدبير المالي 2022و2023 مؤشرة من طرف السيد القايض. و  القوائم المحاسبتيه والمالية التي تتعلق بتسيير المرفق العام حسب القانون التنظيمي 112.14 لا سيما المادة 219 منه.[/starlist]

التخطي إلى شريط الأدوات