رئيس شبيبة تجمعية يوضح حقيقة ما يروج عن مصطفى بايتاس

بعد تداول أخبار عن مشاكل النائب البرلماني مصطفى بايتاس داخل حزب التجمع الوطني للأحرار انبرى السيد نور الدين توزيت رئيس الشبيبة التجمعية ببويزكارن لتوضيح ما سماه ب “محاولة يائسة لتغليط الرأي العام” وهذا ما دونه.
من المفترض منذ اشهر ان يتخلى بيتاس عن مصبه كمدير عام للمقر المركزي لحزب التجمع الوطني للاحرار ، حتى يتمكن من التواجد اليومي بإقليم سيدي افني و يتفرغ لادارة حملته الانتخابية.
مصطفى بيتاس يعلم المقربون منه انه قدم منذ مدة طلب لادارة الحزب مضمونه “التنازل طواعية عن منصبه كمدير عام للحزب المركزي” لكن تزامن الامر مع برمجة الحزب للقاءاته التواصلية التعريفية و بالمراحل الاربعة الخاصة بتقديم إلتزامات 5 الكبرى التي تأطر شعار برنامج حزب التجمع الوطني للاحرار فتريث الحزب عن الموافقة على طلبه، لما يتطلبه ذلك من حضور شخصي لبيتاس كرجل على مستوى عالي من التنظيم و الترتيب.
ما لا يعلمه المروجون للاشاعات عن قصد ان بيتاس يقطع كل نهاية اسبوع ازيد من 1300 كيلومتر بشكل دوري لذلك كان حتميا ان يستنزف الرجل طوال هذه المدة.
المقربون من النائب البرلماني و اعضاء حزب التجمع الوطني للاحرار باقليم سيدي افني تحمسوا لفكرة تفرغه فتواجد مصطفى بالاقليم يشكل اضافة نوعية للحزب بالجهة.

التخطي إلى شريط الأدوات