سيدي إفني : توزيع تجهيزات ومعدات لتنمية قدرات ذوي الاحتياجات الخاصة ودعم حاملي المشاريع بالإقليم

 تم اليوم الجمعة بسيدي إفني، توزيع معدات وتجهيزات لتنمية قدرات أطفال التوحد، والأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، وكذا دعم حاملي المشاريع بالإقليم .

وأشرف عامل إقليم سيدي إفني ، الحسن صدقي، على توزيع عدة تجهيزات لفائدة جمعية جنة لأطفال التوحد بتكلفة تصل الى 100 ألف درهم بتمويل من المبادرة .

ويهدف هذا المشروع ،الذي يندرج في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ضمن برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة ، الى الإدماج التربوي والاجتماعي لأطفال التوحد.وتتكون هذه المعدات من تجهيزات مكتبية وتجهيزات خاصة بأطفال التوحد لتنمية قدراتهم الذهنية والبدنية، والتي هي عبارة عن تجهيزات في تخصصات رياضية متعددة مثل السباحة والجري وكرة الطاولة والسلة والريشة..).كما تم تسليم كراسي وتجهيزات موجهة للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة في وضعية هشاشة، بتكلفة تصل الى 300 ألف درهم مساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، وذلك لفائدة أربع جمعيات تعمل في هذا المجال.ويتعلق الأمر بجمعية الأمل لذوي الاحتياجات الخاصة بالاخصاص، وجمعية الشفاء أيت باعمران لرعاية المعاق بتيوغزة، وجمعية مبادرة للتضامن لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة صبويا، ومركز مير اللفت لذوي الاحتياجات الخاصة.ويهدف هذا المشروع، الذي يندرج ضمن برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، الى مواكبة ودعم فئة ذوي الاحتياجات الخاصة في الاندماج الاجتماعي والتربوي.وتم بالمناسبة أيضا، توزيع معدات لفائدة حاملي المشاريع والمنتمين للأوساط الهشة، وذلك في إطار النسخة الثانية (2019-2020) لبرنامج الإدماج عبر الأنشطة الاقتصادية لمؤسسة محمد الخامس للتضامن بشراكة مع مؤسسة (فوسبوكراع) التابعة للمكتب الشريف للفوسفاط.واستفاد من هذه التجهيزات التي بلغت كلفتها الإجمالية مليونين و400 ألف درهم بتمويل من المؤسستين، حوالي 16 شخصا من حاملي المشاريع في تخصصات نجارة الخشب ، والألومينيوم ، وكهرباء البناء ، وإصلاح مركبات السيارات، والخياطة والفصالة، والترصيص الصحي، والتلحيم ، والصناعة التقليدية.وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكدت رئيسة قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم سيدي إفني، السيدة نيسرين فلحي، أن عملية توزيع هذه المعدات لفائدة أطفال التوحد والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، والتي تندرج في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، هي من أجل تسهيل إدماج هذه الفئة داخل المجتمع وتنمية قدراتهم الذهنية والبدنية ، وأيضا نظرا للرعاية المولوية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لهذه الفئة بالخصوص.من جهته، أكد رئيس مصلحة تنسيق البرامج بعمالة اقليم سيدي إفني ، رشيد الكدروري، في تصريح مماثل، أن توزيع هذه المعدات لفائدة حاملي المشاريع يندرج في إطار برنامج الإدماج عبر الأنشطة الاقتصادية والذي يدخل ضمن اختصاصات مؤسسة محمد الخامس للتضامن بشراكة مع مؤسسة (فوسبوكراع) التابعة للمكتب الشريف للفوسفاط ، مضيفا أن هذا البرنامج يهدف إلى خلق فرص جديدة للتشغيل وتشجيع الحس المقاولاتي لدى الشباب ، وتثمين المبادرات الاقتصادية الصغيرة.

التخطي إلى شريط الأدوات