كلميم…الاحتفال بالذكرى ال66 لتأسيس القوات المسلحة الملكية

أقيم، اليوم السبت بالقاعدة الجوية العسكرية بكلميم، حفل بمناسبة تخليد الذكرى ال66 لتأسيس القوات المسلحة الملكية التي تعتبر رمزا من رموز السيادة الوطنية ودرعا واقيا للدفاع عن حوزة الوطن ووحدته الترابية.

وتميز هذا الحفل، الذي ترأسه الجنرال دو ديفيزيون، محمد مقبوب، قائد القطاع العسكري لوادي درعة، بتلاوة الأمر اليومي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، إلى مختلف مكونات القوات المسلحة الملكية.

ومما جاء في الأمر اليومي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس “وها نحن اليوم وككل سنة، نحيي هذه الذكرى الغالية في الذاكرة الوطنية، كعنوان لقيم التلاحم والتضحية ونكران الذات، والتي تستمد منها اليوم قواتنا المسلحة الملكية ووراءها الشعب المغربي قاطبةً، مقومات مناعتها واستماتتها في التصدي لكل المحاولات اليائسة للنيل من وحدتنا الترابية وثوابتنا الوطنية الراسخة”.

وأضاف جلالة الملك “إن النتائج الإيجابية لإنجازاتكم القيمة خلال السنة المنصرمة تجعلنا نعتز بما حققتموه من جاهزية، وبما تتمتعون به من انضباط وروح التفاني في خدمة الوطن. ونود هنا أن ننوه بجنودنا المرابطين سواء في أقاليمنا الجنوبية والشرقية، أو القائمين بمهام حراسة حدودنا البرية والجوية والبحرية، في يقظة وحزم، معتزين بما تقومون به حفاظا على وحدة الوطن وأمن المواطنين”.

وقال جلالة الملك “إن يقيننا الراسخ بأهمية ما تقومون به من مهام جليلة على المستويين الأمني والعسكري، وما راكمتموه من تجارب ومكاسب في مجال تدبير المخاطر والأزمات، يجعلنا ندرك مدى صواب النهج الذي رسمناه لتطوير قواتنا المسلحة الملكية هيكلة وتنظيميا، وكذا حرصنا على توفير الدعم والمواكبة المستمرة بنفس العزيمة والإصرار، لنحقق لكم أعلى مستوى من الاحترافية والاستعداد لمواجهة كل التحديات، خصوصا في ظل هذه الظرفية الدولية الدقيقة، مع ما تفرزه من انعكاسات عسكرية وأمنية واقتصادية”.

وتم بمناسبة هذا الحفل، الذي نظم خلاله استعراض عسكري شاركت فيه مختلف التشكيلات لوحدات القوات المسلحة الملكية التابعة للحامية العسكرية بكلميم، توشيح عدد من الضباط وضباط الصف والجنود بأوسمة أنعم بها عليهم صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

ويشكل تخليد ذكرى تأسيس القوات المسلحة الملكية مناسبة لاستحضار المنجزات الكبرى والتضحيات الجسام التي تبذلها هذه القوات، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية.

كما تشكل هذه الذكرى مناسبة متجددة للاحتفاء بالروح الوطنية ونكران الذات والبسالة التي أبان عنها نساء ورجال القوات المسلحة الملكية، سواء في مهمة الدفاع عن ثوابت الأمة، ومقدساتها، وسيادتها الوطنية، أو في المهام الإنسانية وعمليات حفظ السلام في عدة مناطق من العالم، في وفاء تام لشعار المملكة الخالد “الله، الوطن، الملك”.

التخطي إلى شريط الأدوات