كلميم…اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان تقيم عرضها الحقوقي في دورتها العادية الثانية

اعتبر رئيس اللجنة الحهوية لحقوق الإنسان السيد إبراهيم الغزال أن المنجز الذي تم استعراضه من قبل اللجان الموضوعاتية خلال الدورة العادية الثانية  كان فرصة لتقييم العرض الحقوقي القيم الذي جاء في ظروف خاصة واستثنائية تميزت بالخصوص بجائحة كورونا .


جاذ ذلك أثناء انعقاد دورتها العادية طبقا لمقتضيات القانون 76.15 المتعلق بإعادة تنظيم المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ونظامه الداخلي. اليوم السبت بكلنيم حيث تقديم تقارير أنشطة اللجان الموضوعاتية ما بين الدورتين ، و التداول بشأن كيفية تنزيل ما تبقى من أنشطة مخطط عمل اللجنة برسم سنة 2021.


ووقف السيد لعزال على بمعية أعضاءاللجنة الحاضرين على المشاكل والقضايا التي عرفتها الجهة، وكذا وضعها في سياقها الوطني على شتى الأصعدة”.

ولدى استحضاره للتحديات الخارجية والداخلية التي يمر منها المغرب ، لا سيما منها المتعلقة بجائحة كورونا ، أكد أن ذلك  “يدعو الى الدخول لزمن حقوقي جديد بتثملات جديدة وتصورات ورهانات جديدة”.

 

التخطي إلى شريط الأدوات