كلميم….في الدورة 11 للمجلس الإداري للوكالة الحضرية كلميم واد نون الوزارة الوصية: الوكالة شريك متميز للجماعات

ذكر المفتش العام لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان  وسياسة المدينة في كلمته التي تلاها نيابة عن وزير التعمير في افتتاح الدورة الحادية عشرة للمجلس الإداري للوكالة الحضرية لكلميم واد نون المنعقدة بقاعة الاجتماعات بولاية جهة كلميم واد نون بالسياق العام الذي تأتي فيه هذه الدورة لاسيما الجهوية المتقدمة ومواصلة الأوراش الكبرى كالتعليم وغيره. وهي من الأدوار المهمة التي تضطلع بها الوكالة الحضرية وكذا الاستراتيجية في تنفيذ سياسة التعمير.

وذكر الكصدر  أن الوكالة الحضرية لكلميم واد نون تعتبر شريكا متميزا للجماعات لإنحاح البرامج الجهوية وفقا لاختصاصاتها في مجال التعمير باعتبار هذه الجهة تحتاج إلى تمتين مؤهلاتها الفلاحية والسياحية والتجارية والصناعة التقليدية للوصول إلى تكافل اقتصادي لبلوغ تنمية شاملة ومندمجة للجهة.

كما استطاعت الوكالة الحضرية يضيف المصدر أن تكون مكونا اساسيا في قطاع التعمير بالجهة وأداة للهندسة والخبرة الترابية لإنتاج وثائق التصميم وإنحاح تصاميم التهيئة  وأن تكون مصاحبة للجماعات لبلورة مخططات التنمية وإرساء منظومة معلوماتية وتبسيط الوثائق الإدارية والمالية ومتابعة إنجاز المشاريع  و إبداء الرأي في عدة قطاعات انتاحية