كلميم وادنون..اجتماع اللجنة الجهوية للتوجيه المهني لتقييم وضعيته وتدارس سبل تطوير عملياته وخدماته

أكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون السيد مولاي عبد العاطي الاصفر، خلال ترأسه يوم أمس الأربعاء 28 أبريل 2021 بكلميم لاجتماع اللجنة الجهوية للتوجيه المهني أن اللجنة الجهوية تطمح إلى تعزيز وتثمين التوجيه نحو المسارات المهنية وأسلاك التكوين المهني، وذلك باعتبارها فضاء مؤسساتيا لتنسيق التدخلات واتخاد القرارات على الصعيد الجهوي، مضيفا أن اجتماع اللجنة الجهوية يستمد مرجعيته من التوجيهات الملكية السامية الواردة في خطاب 20 غشت2018 بمناسبة الذكرى 65 لثورة الملك والشعب، والتي ركزت على ضرورة تطوير آليات التوجيه المدرسي والمهني لكي تكون أكثر نجاعة وبالشكل الذي يساهم في معالجة إشكالية مواءمة التكوين وفرص التشغيل، وكذا من التوجهات الوزارية المؤطرة بالدورية المشتركة تحت رقم 32/16.


وذكر السيد المدير بأبرز التدابير والإجراءات التي عملت عليها الأكاديمية، بتنسيق تام مع القطاعات المكونة الشريكة وعلى رأسها مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل في سياق الإصلاح الجديد الذي تؤطره الرؤية الاستراتيجية 2015-2030 والقانون الإطار 51.17، والمتمثلة أساسا في تطوير العرض المدرسي وتنويع الشعب الدراسية موازاة مع إرساء وتنويع المسارات والمسالك المهنية وإرساء الجسور والممرات بين التعليم العام والتكوين المهني.
وعرف اللقاء، المنعقد بقاعة الاجتماعات والندوات بمقر الأكاديمية، تقديم عرض من لدن السيد رئيس المركز الجهوي للتوجيه المدرسي والمهني بالأكاديمية تمحور حول وضعية المسارات والمسالك المهنية بالجهة، والإكراهات وآليات التطوير. كما قدمت القطاعات المشاركة عروضها التكوينية والتي لامست قطاع الصحة، قطاع التكوين المهني، القطاع الفلاحي، وقطاع الصيد البحري
كما تميزت أشغال الاجتماع بالمشاركة الحضورية لكل من السيدة والسادة مديرة المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بكلميم، ومدير المعهد التقنيين التخصصيين في الفلاحة بكلميم، ومدير المركب التكوين المهني وإنعاش الشغل بكلميم، والمدير المساعد بالمعهد العالي للصيد البحري بطانطان، وأطر التوجيه التربوي، ورؤساء المشاريع والمصالح المعنية بالأكاديمية والمديرات الإقليمية التابعة لها ، هذا فضلا عن مشاركة المندوب الجهوي للتكوين المهني، ورئيس مصلحة التوجيه بالمديرية الجهوية للتكوين المهني وإنعاش الشغل بالأقاليم الجنوبية بالعيون، والمديرين الإقليميين لقطاع التكوين المهني بكل من كلميم، طانطان، أسا الزاك، سيدي إيفني ومير اللفت عبر تقنية المناظرة المرئية.
هذا، ويندرج تنظيم هذا اللقاء في سياق تفعيل المشاريع الاستراتيجية لتنزيل أحكام القانون الإطار رقم 51.17، ومن بينها المشاريع التي تكتسي رهانا مشتركا بين التربية الوطنية والقطاعات المكونة وخاصة المشروعين الثامن المتعلق بتطوير النموذج البيداغوجي والمشروع رقم 13 المتعلق بإرساء نظام ناجع للتوجيه المبكر والنشيط، المدرسي والمهني والجامعي، كما وتسعى اللجنة الجهوية من خلاله تقييم وضعية التوجيه المهني وتدارس الاكراهات وسبل تطوير عملياته وخدماته.