متابعة رئيس جماعة بإقليم سيدي إفني ونائبه وموظف على خلفية حادث وفاة 13 شخصا مرشحين للهجرة غير النظامية بمير اللفت

أمر الوكيل العام بالمحكمة الاستئنافية بكلميم  بمتابعة رئيس جماعة قروية تابعة لإقليم سيدي إفني في حالة سراح، ووضع نائبه الثالث وموظف بذات الجماعة  تحت تدابير الحراسة النظرية على خلفية مواصلة البحث في الحادث الذي أودى بحياة 13 شخصا في انقلاب قارب مطاطي بشاطئ إيمي نتركا بمير اللفت بإقليم سيدي إفني، وفق ما ذكرته مصادر خاصة.
وأضافت دات المصادر أن مصالح للدرك الملكي بمير اللفت لا زالت تواصل أبحاثها  لفك خيوط شبكة الهجرة غير القانونية  التي تقف وراء تنظيم العملية االسابقة، وأسفرت هذه الأبحاث عن تحديد هوية ثلاثة أشخاص يتحدرون من جماعة اصبويا يشتبه في ارتباطهم بالأعمال الإجرامية سالفة الذكر. يتعلق الأمر برئيس جماعة صبويا،،ونائبه الثالث وموظف يعمل بالجماعة الترابية ذاتها،.
يذكر أنه تم توقيف وقت سابق شاب يبلغ من العمر 26 سنة، يتحدر من جماعة اصبويا، يشتبه في تورطه في الجريمة ذاتها ليصل عدد الموقوفين في القضية إلى أربعة أشخاص.

التخطي إلى شريط الأدوات