مركز الأشخاص المسنين بدون مأوى بكلميم .. مشروع نموذجي ببعد اجتماعي وتضامني

يشكل مركز استقبال الأشخاص المسنين بدون مأوى بكلميم واحدا من المشاريع النموذجية ذات البعد الاجتماعي والتضامني التي ساهمت في تمويلها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالإقليم.

ويسعى هذا المركز ، الذي جاء ثمرة شراكة بين المبادرة و(جمعية سيدي الغازي للعمل الاجتماعي والتربوي)، والمجلس الجماعي لكلميم، والتعاون الوطني، الى استقبال الأشخاص المسنين من مرضى القصور الكلوي المستفيدين من خدمات مركز تصفية الدم بكلميم والقاطنين بمناطق نائية بضواحي المدينة.

كما سيقدم المركز خدمات نهارية للأشخاص المسنين الذين يتوفرون على مسكن ويحتاجون للدعم النفسي والأنشطة الترفيهية، إلى جانب توفير الإيواء والتغذية للأشخاص المسنين المتواجدين في حالة تشرد .

وتتمثل أهداف المشروع، الذي كلف إنجازه 6 ملايين درهم، منها مليوني درهم مساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (التجهيز)، في تقديم الخدمات الاجتماعية الضرورية للفئات المستهدفة من خلال توفير ظروف الراحة والدعم لهذه الفئات الهشة وتحسين ظروفها الاجتماعية.

وتتألف هذه المنشأة الاجتماعية الممتدة على مساحة 400 متر مربع ، وتصل طاقتها الاستيعابية الى 40 مستفيدا ، من مرافق تضم عدة قاعات وفضاءات متعددة الاختصاصات ، تتوزع على مرقدين للذكور والاناث ومرقد للعابرين (إقامة مؤقتة لمرضى القصور الكلوي) ، وقاعات للعلاجات الأولية، والترويض الطبي، والاجتماعات والاستقبال والاستراحة، وكذا مخزن للمواد الغذائية، ومطعم ومطبخ ومسجد وقاعة للرياضة وفضاء أخضر ومرافق ادارية وصحية

التخطي إلى شريط الأدوات