مطار الدار البيضاء يستقبل أول رحلة جوية لإجلاء المغاربة من السودان

حطت أول الطائرات المخصصة لإجلاء المغاربة العالقين في السودان بمطار الدار البيضاء، أمس الثلاثاء، ومن المنتظر أن تصل طائرة ثانية بعد ساعات.

الطائرة التابعة للخطوط الملكية المغربية انطلقت ليلا من مطار بورتسودان، بعد فتح جسر جوي خاص لإجلاء المواطنين المغاربة الذين وصلوا إلى مدينة بورتسودان على دفعات.

وبعد التعليمات الملكية لنقل المغاربة العالقين بالسودان، خصصت البلاد طائرتين تابعتين للخطوط الملكية المغربية ستتكلفان بعملية الإجلاء من السودان.

انطلقت العملية منذ يوم الأحد الماضي بنقل مغاربة السودان أولا من الخرطوم إلى مدينة بورتسودان، وستستمر اليوم الأربعاء.

وقال سفير المغرب في السودان، محمد ماء العينين، أمس الثلاثاء، إن “البعثة المغربية قامت أيضا بوضع الترتيبات المرتبطة باستقبال طائرتين مغربيتين في أفق إجلاء كل المواطنين المغاربة المقيمين في السودان بناء على تعليمات جلالة الملك”.

وأوضح السفير أنه بعد القافلة البرية الأولى التي وصلت أول أمس الإثنين إلى مدينة بورتسودان، من المرتقب أن يصل حوالي ثمانين مواطنا مغربيا، من الذين لم تشملهم عملية الترحيل الأولى، اليوم الأربعاء إلى هذه المدينة

التخطي إلى شريط الأدوات