واد نون…. حركية لتأسيس التسويق الإلكتروني للمنتوجات المجالية لنساء العالم القروي

تنفيذا  لمشروع منصات التسويق الإلكتروني في إطار برنامج “مؤازرة” ، الذي أعدته وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، للمساهمة في تمويل مشاريع تنموية لفائدة المؤسسات والجمعيات وشبكات الجمعيات العاملة في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني برسم 2020،  تم مؤخرا بكلميم اطلاق منصة لفائدة ” شبكة روح المبادرة والاقتصاد الاجتماعي والتضامني “، وكذا تنظيم دورة تكوينية في مهن الصناعة التقليدية لفائدة جمعية “شعاع المعرفة للتربية والثقافة” بمدينة أسا (إقليم أسا الزاك). .

 وفي قرية أم إفيس بجماعة القصابي (إقليم كلميم)   تم مساء أمس الاثنين إطلاق “منصة للتكوين عن بعد بديل لتجاوز أزمة كوفيد 19 ولدعم التسويق الالكتروني للمنتوجات المجالية لنساء العالم القروي” وذلك لفائدة جمعية “عائشة” للتنمية عن قرب والاهتمام بالبيئة
ويسعى هذا المشروع الموجه لجميع الفاعلين في مجال التنمية البشرية بشكل عام ومجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بشكل خاص.  الى إحداث منصة رقمية للتواصل والتكوين عن بعد لتقوية القدرات وتأهيل العاملين في ميدان الاقتصاد الاجتماعي والتضامني ولدعم التسويق الالكتروني للمنتجات المجالية ، اعتمادا على التكنولوجيات الحديثة.
وتسعى الجمعية من وراء هذا المشروع “المنصة الإلكترونية”  إلى تسويق،  لمنتوجين أساسين في المرحلة الأولى، أولهما زيوت الصبار والأركان، وثانيهما منتوج العسل. وبعدها تسويق جميع المنتجات المجالية المعروفة بالمنطقة بهذه المنصة.
يذكر أن جمعية عائشة للتنمية عن قرب والاهتمام بالبيئة حصلت مؤخرا على عضوية شبكة جمعيات المجتمع المدني بالصندوق العالمي للبيئة FME -OSC .، وكذا على الوضعية الاستشارية بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة.

التخطي إلى شريط الأدوات