والي جهة كلميم واد نون يعد بإعطاء مدينة بويزكارن ما تستحق في القريب العاجل تكريما لمجاهديها

أتنى والي جهة كلميم واد نون عامل إقليم كلميم السيد محمد ناجم ابهي على مدينة بويزكارن لما عرفت به و عْرًفت به من خلال الثقافة و الفكر، وكانت منارة للعلم والمعرفة في كافة الأقاليم الجنوبية كلها.
وقال السيد الوالي في كلمة له في لقاء الذاكرة والعرفان تخليدا لروح رجل التعليم في الستينيات من القرن الماضي محمد المهدي لوكس المنظم بمدينة بويزكارن أن هذه المدينة نهل من ينابيعها الفكرية العديد من الأطر المتواجدين الان والذين صاروا إلى رحمة الله، وأضاف والي صاحب الجلالة أنه  لا يسعنا إلا أن نشكر هذه البادرة ونتمنها وسنتمنها بإعطاء مدينة بويزكارن  ما تستحق في القريب العاجل اعترافا لهؤلاء الرجال الذين صنعوا أجيالا مازالت تحمل منارة الفكر والعلم والعرفان ومن الأطر التي تشرفنا على الصعيد الوطني بل على الصعيد العالمي كذلك.
فنحن على الدرب سائرون وعلى عهد الذين التحقوا بالرفيق الأعلى وعلى رأسهم المجاهد محمد المهدي لوكس  الذي نخلد روحه اليوم ماضون يضيف السيد ابهي.
وختم السيد الوالي كلمته باحتفاء بالانسة إحسان كوجان التي حصلت على أعلى معدل باكلوريا بجهة كلميم واد نون وقال أنها شرفت الجهة على الصعيد الوطني وهذا ليس بالغريب على هذه المنطقة لتنضاف هذه المناسبة للمناسبة الحالية وهذا إن دل على شيء فإنما  يدل على ترسيخ ينابيع الفكر والمعرفة في الأجيال الحاضرة.

التخطي إلى شريط الأدوات