ولاية جهة كلميم واد نون….الكاتب العام يلح على الإسراع بمشروع تهيئة المدينة القديمة لكلميم وأحياء أخرى بالمدينة

لم يترك الكاتب العام لولاية جهة كلميم واد نون أثناء حضوره للدورة 11 للمجلس الإداري للوكالة الحضرية كلميم واد نون  ممثلا لوالي الجهة الذي تعدر عليه الحضور الفرصة تمر دون تسجيل بصمته مرة أخرى حين تحدث عن ملفات وأوراش كبرى يجب الإهتمام بها وهو ما جعل المفتش العام لوزارة التعمير يثني على كلمته متعجبا من قدرة ظبطه لكل هذه الملفات في وقت قياسي بعد تعيينه، وذكر السيد الكاتب العام بأهمية عدم الاقتصار فقط على  المصادقة على وثائق التعمير وإنما بضرورة الإسراع بتنفيدها وتطبيقها على مستوى الواقع، مذكرا بضرورة الاهتمام بمدينة كلميم باعتبارها مركز الجهة خصوصا في فتح ورش تهيئة المدينة القديمة تماشيا مع الإرادة الملكية الساميت حيث ما فتئ جلالته يحت على الاهتمام بالمدن القديمة وإعادة تهيئتها لما تشكله من موروث تاريخي وثقافي بالإضافة إلى تهيئة سبعة أحياء أخرى بالمدينة والتي بلغت مراحلها النهائية من حيث الدراسة.

كما ألح السيد الكاتب العام على الإسراع بفتح 400 هكتار بين إفني وكلميم بتعاون مع الوكالة الحضرية ومؤسسة العمران والجماعات وهو ما سيخلق دينامية في التشغيل والتنمية على مستوى الإقليم والجهة ككل  وضرورة الاهتمام بمجموعة من المراكز التي تقع على الطريق الرئيسية رقم 1 والتي ستتحول إلى طريق سريع تطبيقا للنمودج التنموي للجنوب من حيث بنيتها العمرانية والحضرية.