أخنوش في زيارة أخرى لبنكيران وتمسكه بالحركة والاتحاد الدستوري لا يزال قائما

قام صباح اليوم رئيس  حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش بزيارة لمنزل رئيس الحكومة المعين عبد الإله بنكيران، لاستكمال مشاورات تشكيل الحكومة.

ويأتي هذا اللقاء مباشرة بعد بلاغ الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أمس الثلاثاء، الذي أعلن ضمنياً تخلي “البيجيدي” عن حزب الاستقلال، بعد تمسك أخنوش بإقصائه، خاصة بعد الأزمة التي تسببت فيها تصريحات أمينه العام حميد شباط، تجاه وموريتانيا.

وعكس اللقاء السابق، الذي جاء فيه أخنوش مرفقاً بالأمين العام لحزب الحركة الشعبية امحند العنصر، اختار أخنوش أن يأتي وحيداً لملاقاة بنكيران دون أن يصطحب أيا من قيادات التجمع.

بعد تخلي رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران عن مشاركة حزب الاستقلال، أعلن عزيز أخنوش، الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار، عن تلقيه عرضاً من ببنكيران بعد لقائه به اليوم الأربعاء بمنزله بالرباط.

 وقال أخنوش في تصريح لوسائل الإعلام، قبل قليل: “لقائي ببنكيران كان مهماً، وتلقينا عرضاً منه سنناقشه مع شركائنا في الاتحاد الدستوري والحركة الشعبية”.

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

ads1
التخطي إلى شريط الأدوات