إسبانيا تندد باحتجاز النساء في تندوف و “رايتس ووتش” تُقرع الجزائر في دات الموضوع

تواصل وسائل الإعلام الإسبانية التنديد باستمرار احتجاز شابات في مخيمات تندوف . وفي هذا الصدد نشرت جريدة (الدياريو) الإسبانية أن “شبكة الحرية للمعلومة” طالبت السلطات الإسبانية قطع جميع أنواع وأشكال التمويل المادي للمخيمات حتى يتم الإفراج عن المعلومة ونجيبة وغيرهن من الشابات المحتجزات.

من جهتها  رسمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الأمريكية صورة قاتمة تلك  عن حقوق الإنسان في الجزائر ومخيمات تندوف، وذلك خلال تقريرها السنوي حول الوضعية الحقوقية عبر العالم، بشكل لم يختلف عن التقارير التي صدرت في السنوات الماضية.

وأوردت المنظمة الحقوقية ذاتها أنه في ثلاث حالات على الأقل خلال العام الماضي منعت عائلات صحراوية بناتها البالغات من ممارسة حقهن في حرية التنقل والذهاب إلى إسبانيا، حيث يعشن ويقمن بشكل قانوني.

وقال تقرير “هيومن راتس ووتش” إن جبهة البوليساريو لم تستطع أو لم ترغب في إنهاء هذه الحالات من الاحتجاز غير القانوني للنساء، وهو شكل من أشكال العنف الأسري لم تتدخل الجزائر رغم مسؤوليتها العليا عن حماية حقوق الإنسان لجميع الأشخاص المتواجدين على أراضيها لإنهائه.

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

ads1
التخطي إلى شريط الأدوات