إعلان انضمام المغرب للاتحاد الإفريقي سيكون بعد انهاء أشغال هذه الدورة

كشفت مفوضية الاتحاد الإفريقي، في بلاغ رسمي لها أن كشف القرار بخصوص انضمام المملكة المغربية إلى المنظمة الإفريقية لن يتم إلا بعد انتهاء أشغال القمة الثامنة والعشرين، التي من المرتقب أن تنطلق يوم  الاثنين المقبل في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا؛ فيما تأكد إدراج الطلب المغربي ضمن جدول أعمال الموعد الإفريقي.

وقال البلاغ الصادر اليوم السبت إن رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي، دلاميني زوما، استقبلت بمقر الاتحاد، في أديس أبابا، وفدا رسميا مغربيا أول أمس الخميس، يترأسه وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، على هامش القمة الـ28 للاتحاد الإفريقي، التي يحضرها الملك محمد السادس، بجانب زعماء ورؤساء حكومات الدول الإفريقية الأعضاء.

وأضاف البلاغ  أن زوما أبلغت مزوار بكون  الطلب المغربي بالانضمام الى الاتحد الافريقي تم اعتماده ضمن جدول أعمال القمة الإفريقية، التي تنطلق بداية الأسبوع، إلا أن إعلان قرار بخصوص الانضمام بشكل رسمي لن يتم إلا بعد انتهاء الموعد الإفريقي، دون تحديد مهلة زمنية لذلك.

إلى ذلك توجه الملك محمد السادس مساء أمس الجمعة إلى إثيوبيا، ضمن زيارة تندرج في إطار المساعي التي يبذلها من أجل عودة المملكة المغربية إلى الاتحاد الإفريقي، إذ ستحتضن العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، يومي 30 و31 يناير الجاري، القمة الـ28 للاتحاد الإفريقي، التي ستتدارس الملف المغربي ضمن جدول أعمالها، بعدما تلقى العاهل المغربي دعوة من رئيس الدورة الحالية للاتحاد الإفريقي، الرئيس التشادي، إدريس دبي.

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

ads1
التخطي إلى شريط الأدوات