العيون…المؤتمر الدولي الأول يقارب موضوع “البحث العلمي والابتكار ورهان التنمية المستدامة بالمجالات الصحراوية وشبه الصحراوية”

في إطار احتفالات الشعب المغربي بالذكرى الثالثة و العشرون لعيد العرش المجيد، ينظم “مركز نماء للدراسات والأبحاث حول الصحراء” بتنسيق مع جامعة القاضي عياض وجامعة ابن زهر والمفتشية الجهوية لاعداد التراب والمديرية الجهوية للبيئة والتنمية المستدامة مؤتمرًا دوليًا حول موضوع: “البحث العلمي والابتكار ورهان التنمية المستدامة بالمجالات الصحراوية وشبه الصحراوية”، وذلك يوم الجمعة 22 والسبت 23 يوليوز 2022 بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون، ابتداء من الساعة الخامسة مساء.
و يندرج المؤتمر في إطار الاهتمام المتزايد بأهمية البحث العلمي في تقديم حلول ملائمة للأسئلة والقضايا التي تُطرح على الدول والمجتمعات، فضلًا عن مدى نجاعته في سبيل تحقيق التنمية المستدامة بمختلف أبعادها في منطقة الساحل والصحراء.
وسيشارك في هذه الظاهرة العلمية الأولى من نوعها ثلّة من الأساتذة الباحثين والخبراء والمتخصصين في مجالات متعدّدة من دول المانيا، الولايات المتحدة، البرازيل، كوريا الجنوبية، مصر، ليبيا، موريطانيا وفلسطين بالإضافة إلى دكاترة خبراء من داخل المغرب.
كما سيشكل هذا المؤتمر الدولي الأول من نوعه فرصة لضيوف مدينة العيون من المثقفين والاكاديميين للاطلاع عن قرب على الجهود المبذولة من اجل تنمية الإنسان فوق هذه الربوع من المغرب، وابراز التطور الحاصل في شتى الميادين بالصحراء المغربية منذ عودتها إلى حظيرة الوطن.
و ينتظر ضيوف المؤتمر على مدى يومين برنامجا حافلا يتضمن موائد علمية مستديرة و معارض وورشات علمية، تهم قطاعات متعدّدة: سياحية، واقتصادية، وسوسيو – تربوية، وقانونية، وسياسة..
و يسعىالمنظمون من وارءههذا النشاط الهام الخروج بتوصيات تُسهم في معالجة بعض الإشكالات المرتبطة بالتنمية المستدامة في مختلف أبعادها داخل المجلات الصحراوية وشبه الصحراوية و الدفع بمؤسسات التعليم العالي والمراكز العلمية ومختبرات البحث لإعداد تصوّر يرمي إلى تطوير أدوات البحث العلمي في بلادنا،

التخطي إلى شريط الأدوات