العيون.. وضع شرطيين تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية استعمال العنف ضد شخص

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة العيون بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، أمس السبت 7 يناير الجاري، وذلك لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لموظفي شرطة، يشتبه في تورطهما في استعمال العنف في حق شخص كان موضوعا تحت تدابير الحراسة النظرية.

وحسب المعلومات الأولية للبحث، فقد كشفت إجراءات مراقبة الأماكن المخصصة للموضعين تحت الحراسة النظرية قيام شرطيين باستخدام العنف في حق شخص كان في حالة سكر متقدمة، خلال إشرافهما على مهام حراسة الأشخاص المحتفظ بهم، وهو ما استدعى توثيق تلك الأفعال وفتح بحث قضائي على ضوئها.

وقد تم إيداع الشرطيين المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد المسؤوليات بشكل دقيق، والكشف عن كافة الأفعال الإجرامية والمخالفات التأديبية المرتكبة.

التخطي إلى شريط الأدوات