المنتخب المغربي يتجرع أول هزيمة في الكان و رونار يقول وَضعنا أنفسنا في موقف صعب

تجرع المنتخب الوطني المغربي هزيمةً بهدف دون رد في المباراة التي جمعته مساء اليوم بمنتخب الكونغو الديمقراطية، لحساب الجولة الأولى من الدور الأول من منافسات النسخة 31 لكأس أمم إفريقيا المقامة بالغابون، ليتذيل بذلك “أسود” هيرفي رونار مجموعتهم الثالثة برصيد خالٍ من النقاط.

وقدم المنتخب الوطني المغربي شوطاً ثانيا مغايرا للاول، إذ تمكن من تقييد لاعبي الخصم منذ بداية المباراة ببسطه السيطرة نسبياً على وسط الميدان واستحواذه على الكرة في أغلب فترات اللعب؛ الأمر الذي أتاح للعناصر الوطنية مجموعة من الفرص، خاصةً في ظل تنويع طريقة اللعب من طرف لاعبي الوسط والهجوم، بمساندة الظهيرين حمزة منديل ونبيل درار.

وفي الشوط الثاني استيقظ لدفاع الكونغولي ونجح أكثر من مرة في إبعاد الخطورة عن معتركه، قبل أن يستفيق “الفهود” على وقع هدف التقدم، الذي جاء  في الدقيقة 55 من أقدام جونيور كابنانغا، مستغلاً خطأ فادحا للحارس منير المحمدي، وسوء تغطية الدفاع بقيادة مهدي بنعطية.

وقال هيرفي رونار مدرب المنتخب المغربي، بعد نهاية اللقاء أن الفعالية غابت عن عناصر المنتخب الوطني في لقاء اليوم ضد الكونغو الديمقراطية.

وأضاف رونار في حديثه  “يجب أن نكون واقعيين، خلقنا فرص لكننا لم نعرف كيف نسجل”.

وحول مستقبل الأسود في باقي اللقاءات قال رونار “وضعنا أنفسنا في موقف صعب، لكن مازال أمامنا لقاءات للتدارك”.

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

ads1
التخطي إلى شريط الأدوات