جرأة…رئيس جماعة يدعو إلى مأسسة  النقاش حول التنمية بجماعته ويتعهد بالمشاركة الفعالة فيه

دعا رئيس جماعة أباينو بإقليم كلميم السيد رشيد الخيدر إلى تأسيس نقاش عمومي مسؤول في جو من الحرية والمكاشفة من أجل تكريس ثقافة المسؤولية والمحاسبة والتوجيه الايجابي للتنمية متعهدا في الوقت ذاته بالمشاركته الفعالة فيه سواء في جانبه المتعلق بتنمية الجماعة عموما  أو في الشق الذي يسائله كمدبر للشأن المحلي بهده الجماعة داعيا في الان ذاته إلى الابتعاد عن أسلوب التشهير والقدف والتدوين السلبي والجارح لأنه لا يقوم نقائص التدبير في الشأن المحلي ولا يوجهه.
وقال السيد الخيدر في آخر خروج له عبر حسابه الشخصي بالفيسبوك: ” سياسيون،جمعويون ،كتاب رأي ، مدونون  …  بتراب جماعة أباينو وكل الذين يفتحون نقاشات التنمية والمساءلة و المحاسبة و النقاش العمومي بهده الجماعة ارجو هيكلة وتنظيم هدا النقاش في إطار مدني مسؤول  يضمن حق الجميع في المساءلة وفي المشاركة في  النقاش بوجهه المكشوف و بإطاره الجمعوي او السياسي الدي يعمل به و في جو مسؤول من الحرية والمكاشفة الداخلية مما سيعمل جزما على إرساء ثقافة النقاش العمومي المسؤول وتكريس ثقافة المسؤولية والمحاسبة والتوجيه الايجابي للتنمية” .
و أضاف، ” اقول هدا وانا على استعداد  بالمشاركة في كل نقاش عمومي عام او على منصات التواصل الاجتماعي الذي يسائل التنمية عموما و يسائلني كذلك كمدبر للشأن المحلي بهده الجماعة وهي فرصة أخرى لاؤكد للجميع ان التشهير والقدف والتدوين السلبي والجارح  وان كان  يريح اصحابه نفسيا لن يريح نقائص تدبير الشأن المحلي الذي هو مكمن الداء لدلك فنقائصنا واخطاؤنا كمدبرين لابد ان تصحح وتوجه من طرف الجميع  ولا يمكنها دلك الا عبر مضاعفة النقاش العمومي المسؤول والمشاركة فيه”.
هدا كله، يضيف رئيس جماعة أباينو،  ايمانا مني ان من يمتلك الحقيقة والحلول وله غيرة التنمية و و جاهة المواجهة المسؤولة لن يدخر جهدا في تصويب اعوجاجنا واعوجاج كل من يدبر الشأن المحلي بهده الجماعة عبر قنوات النقاش العمومي التشاركي الديمقراطي لا عبر تدوينات يصول فيها ويجوب في الاتهامات في الاعراض  والاخلاق او عبر شكايات كيدية لا وجه لها لكنها بلون او بالوان”.

التخطي إلى شريط الأدوات