درك مير اللفت يفك لغز حادثة غرق 13 شخصا..توقيف عشريني مشتبه فيه والبحث جار عن آخرين

مكنت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لمير اللفت بإقليم سيدي إفني، الخميس، من فك لغز الشبكة المنظمة لعملية الهجرة غير النظامية، التي أسفرت يوم الجمعة الماضي عن غرق قارب مطاطي بسواحل مير اللفت نجم عنه وفاة 13 شخصا وإنقاذ 24 آخرين.

و مكنت التحريات الميدانية التي باشرتها فرقة دركية حسب ما نقلته جريدة هيسبريس من مصادر سمتها بالمطلعة  من توقيف شاب يبلغ من العمر 26 سنة ويتحدر من جماعة اصبويا بإقليم كلميم، يشتبه في تورطه في تنظيم العملية غير القانونية سالفة الذكر.

وأضافت المصادر ذاتها أن الأبحاث المعمقة، التي باشرتها عناصر الضابطة مع الموقوف، أسفرت عن تحديد هوية أربعة أشخاص آخرين يتحدرون من كلميم يشتبه في تورطهم في العملية ذاتها، وتجري التحقيقات لتوقيفهم قصد الكشف عن جميع ظروف وملابسات القضية وتحديد كافة الامتدادات والارتباطات المحتملة لهذه الشبكة الإجرامية.

وبلغت حصيلة ضحايا حادث انقلاب قارب للهجرة غير النظامية بسواحل مير اللفت 13 شخصا، من بينهم امرأة ورجل مسن؛ فيما بلغ عدد المرشحين الذين تم إنقاذهم 24 شخصا في العشرينات من عمرهم، إضافة إلى قاصر يبلغ من العمر 16 سنة وعشرة أشهر، فيما فر خمسة أفراد من بينهم شخص يشتبه في كونه من منظمي العملية، فيما لا يزال الحديث عن مفقودين يتراوح عددهم بين 10 و15 يجهل مصيرهم إلى اليوم

التخطي إلى شريط الأدوات