طاطا…النيران تندلع بواحة تزكي وتلتهم آلاف أشجار النخيل

شبّ، أمس الإثنين، حريقٌ مهول، بإحدى الحقول الواقعة بواحة تزكي وورغن التابعة إداريا للجماعة الترابية أيت وابلي بإقليم طاطا، وأتت ألسنة اللهب على أزيد من إثنا عشرة ألف نخلة، كحصيلة أولية، فيما لم تسجل أية خسائر في الأرواح، وفق ما كشفت عنه مصادر محلية.

واستنادا إلى المصادر ذاتها، فإن الحريق الذي تجهل أسبابه، خلّف في البداية دخانا كثيفا، الشيء الذي أثار حالة من الهلع والارتباك في صفوف عددا من المواطنين الذين حجوا إلى عين المكان، خشية انتقال ألسنة النار إلى الحقول المجاورة.

ووفقا للمصادر عينها، فإن عناصر الوقاية المدنية، كثت من جهودها، بمساعدة ساكنة المنطقة من أجل محاصرة النيران، التي ساهم هبوب الرياح القوية، في سرعة انتشارها، خصوصا مع ضيق المسالك بالواحة، وهو ما صعب من مأمورية رجال الوقاية المدنية والمتطوعين.

و وجدت الفرق التابعة للوقاية المدنية والمتطوعون صعوبة كبيرة في إيجاد المياه، أشارت المصادر إلى أنه من المرتقب أن تفتح المصالح الأمنية والسلطات المحلية تحقيقا في الموضوع، وذلك لمعرفة الأسباب الكامنة وراء اندلاع هذا الحريق المهول.

وتعليقا على هذا الموضوع، كشف بوبكر الأرزك، المنسق الإقليمي للمنظمة الإفريقية للمسعفين بطاطا، أن“توالي الحرائق يرجع لعدد الأسباب من قبيل موت جل نخيل واحات طاطا بسبب العطش وندرة المياه وتكاثر الأعشاش اليابسة والجريد، بعد أن أصبحت الواحة كلها أعجاز نخل يابسة”.

التخطي إلى شريط الأدوات