طاطا/ تمنارت…استياء أبناء القصبة من محاولة تغيير مكان فعاليات التبوريدة في موسم سيدي امحمد أوبراهيم الشيخ التمنارتي

“تاغزوت هي القلب النابض لقصبة ايت حربيل هي جزء من تاريخنا وهويتنا تعني لنا الكثير لن نسمح ولن نتنازل عن حقنا… من يريد تحويل “التبوريدة” من هذه الساحة لن نسمح له بتخريب هده المعلمة التاريخية …..تاغزوت خط أحمر”


بهذه العبارات لخص ناشط فيسبوكي من قصبة أيت حربيل-تمنارت استيائه ومعه شريحة من أبناء البلدة  استيائهم من محاولة نقل مكان فعاليات التبوريدة التي تنظم سنويا من طرف جمعية الموكار للثرات والثقافة منتصف شهر شتنبر من كل سنة بمناسبة الاحتفال بموسم الولي الصالح سيدي امحمد أوبراهيم الشيخ التمنارتي بقصبة أيت حربيل جماعة تمنارت إقليم طاطا  والتي كانت تقام دائما ب”تاغزوت” ب ما تحمله التسمية من رمزية المكان ورمزية التاريخ والثرات.

وتصدى فيسبوكيون وناشطون محليون لهذا التطور المفاحئ بعدما تم تبليغ أعضاء الجمعية من طرف أعوان السلطة بضرورة التفكير في مكان آخر تقام فيه فعاليات التبوريدة عوض تاغزوت التي تحتضنها منذ عشرات السنين وأعلنوا تشبتهم بإقامة الفعاليات في مكانها المعروف لأنه من شأن تغيير المكان فقدان هذه الفعاليات لجماليتها و إفراغها من محتواها التاريخي والتقافي والفكري حتى.
ولم توضح السلطات بإقليم طاطا ولا جماعة تمنارت الأسباب التنظيمية وحتى الأمنية إن كانت والتي تم بموجبها اتخاذ قرار تنقيل الفعاليات.
يذكر أن هذا التبليغ الذي بلغت به الجمعية جاء أيام قليلة فقط قبل  افتتاح فعاليات موسم سيدي امحمد أوبراهيم الشيخ التمنارتي والتي ستقام الأسبوع المقبل مما خلق ارتباكا لدى الجمعية المنظمة والمشرفة على هذه الفعاليات