قريتان مغربيتان ضمن “أفضل القرى السياحية في العالم 2022”

تم اختيار قريتين مغربيتين من بين “أفضل القرى السياحية في العالم 2022″، بحسب القائمة التي كشفت عنها، أمس الأربعاء، منظمة السياحة العالمية.
وأوضحت المنظمة في بلاغ لها، أن الأمر يتعلق بقصر الخربات بجهة درعة تافيلالت ومولاي بوزرقطون بإقليم الصويرة ، وهما قريتان تعتبران السياحة محركا للتنمية، لكونها تفتح آفاقا جديدة من حيث إحداث فرص الشغل والدخل، مع المساهمة في الحفاظ على القيم والإنتاج المحليين وتعزيزهما.
وكشفت المنظمة التزام القريتين بالابتكار والاستدامة بجميع أبعادها، الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، واختيار تطوير السياحة وفقا لأهداف التنمية المستدامة.
وفي سنة 2022، حصلت على الجائزة ما مجموعه 32 قرية من 18 بلد من جميع مناطق العالم الخمس. وأجرت التقييم لجنة استشارية مستقلة وفقا لسلسلة من المعايير تغطي، على وجه الخصوص، مجالات الموارد الثقافية والطبيعية، وتعزيز الموارد الثقافية والحفاظ عليها، والاستدامة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، والحكامة، ومنح الأولوية للسياحة والصحة والنظافة والسلامة.
وفي إشادته بهذا الإعلان، أكد الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، زراب بولوليكشفيلي، أنه “بالنسبة لساكنة القرى في جميع أنحاء العالم، يمكن للسياحة حقا أن تحدث تغييرا حقيقيا من خلال إحداث فرص الشغل ودعم المقاولات المحلية والحفاظ على التقاليد. وتظهر جائزة أفضل القرى السياحية من قبل منظمة السياحة العالمية “قدرة القطاع على المساهمة في تنويع الاقتصاد وتوفير الفرص للجميع خارج المدن الكبرى”.

وخلال نسخة 2022، ترشحت ما مجموعه 136 قرية من 57 دولة عضو في منظمة السياحة العالمية (يمكن لكل دولة عضو تقديم ثلاث قرى كحد أقصى

التخطي إلى شريط الأدوات