كلميم…العصبة الأمازيغية لحقوق الانسان تنظم “الملتقى الوطني الثاني للتراث الأمازيغي اليهودي بحوض وادنون”

ينظم يوم الأحد 5 مارس 2023 بكلميم ابتداء من الساعة العاشرة صباحا الملتقى الوطني الثاني للتراث الأمازيغي اليهودي بحوض وادنون  تحت شعار ” التراث اليهودي بحوض وادنون.. رهانات ثقافية وتنموية”. 

وينظم من طرف العصبة الأمازيغية لحقوق الانسان بشراكة مع وزارة الثقافة والشباب والتواصل- قطاع الثقافة- ا

وتهدف هذه التظاهرة حسب المنظمين إلى لتسليط الضوء على الاستثناء المغربي في التعايش والتسامح بين مختلف الأديان ومختلف مكونات المجتمع المغربي، وابراز مختلف مظاهر وتجليات التراث اليهودي بحوض وادنون واقتراح سبل تثمينه والمحافظة عليه واستثماره كمورد أساسي في التنمية المحلية لمناطقنا الجنوبية.

وسيشهد هذا الملنقى حسب بلاغ صحفي للعصبة تنظبم ندوة وطنية في الموضوع، وعرض 50 صورة قديمة ونادرة تقدم لمحة عن تاريخ اليهود وتراثهم وابداعاتهم بالمتطقة،  كما ستشكل المقالات والدراسات البحثية المقدمة في الندوة الوطنية موضوع مؤلف جماعي سيمثل مرجعا أساسيا لكل الباحثين في التراث اليهودي بالجنوب المغربي.

وستسلط هذه التظاهرة الثقافية الضوء على تاريخ اليهود بالمغرب في المغرب منذ العصور القديمة، حيث وصلوا إليه حوالي القرن الخامس قبل الميلاد. وتعاملوا مع مختلف مكونات المجتمع المغربي خصوصا بالجنوب في عملية معقدة من التأثيرات المتبادلة، وانصهروا معها في روابط دينية وأخوية وتاريخية جعلت البعد اليهودي جزءا لا يتجزأ من تاريخ وحضارة المنطقة. 

يذكر أن دستور المملكة المغربية ل 2011 نص على أهمية الرافد العبري في الثقافة المغربية، معتبرا أنه جزء لا يتجزأ منها ويغني مكونات الهوية الوطنية، مُشددا في ديباجته أن “المغرب دولة إسلامية ذات سيادة كاملة، متشبثة بوحدتها

التخطي إلى شريط الأدوات