لشكر : ملف محاكمة بلفقيه “ينذر” بفضيحة قانونية

اعتبر  ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الإتحاد الاشتراكي، ملف محاكمة البرلماني الاتحادي عبد الوهاب بلفقيه ب”محاكمة مشبوهة وفضيحة قانونية” تسير وفق الاتجاه المعاكس للعدالة.

تصريحات لشكر المثيرة، جاءت حسب قوله،  بعد أن أتيحت له الفرصة بكونه عضو هيئة الدفاع للإطلاع على الملف في النيابة العامة.

وكشف زعيم “الوردة”، في حوار مطول مع جريدة “الصباح”، أن في الوقت الذي ابتعد فيه الاتحاديون عن مرشحهم الأول في المنطقة احتراما لاستقلال القضاء و بذريعة أن لديه ما يمنعه من استعمال الحزب، تهافتت عليه كل الأحزاب تريده أن يترشح باسمها وكأنها هناك من في يده إنهاء المتابعة”.

وأوضح لشكر أنه “ليس ممن يرفعون شعار أنصر أخاك ظالما أو مظلوما، بدليل أن المكتب السياسي لم يصدر أي موقف كما أن صحافة الحزب لم تتناول الملف، وترك الكلمة للقضاء لكن توالت وقائع غير مفهومة دفعت الحزب إلى تغيير صيغة التعامل مع هذا الملف.

التخطي إلى شريط الأدوات