هل هو صراع بين أخنوش و ولد الرشيد…حلبته تنظيم الباطرونا ؟

مما لا شك فيه أن لأخنوش و كبار المقاولين بالمغرب اليد الطولى في الاتحاد العام لمقاولات المغرب وهو ما جعل نزار البركة، الأمين العام الحزب الاستقلال، يدخل في صراع غير متوقع مع تنظيم الباطرونا، على خلفية قيام الاتحاد العام المقاولات المغرب بتجميد عملية انتخاب هياكل هذا التنظيم بالأقاليم الجنوبية، في كل من العيون والداخلة وكلميم  التي يعتبر حمدي ولد الرشيد منسقها داخل حزب الاستقلال، واتهم محسوبون على حزب الاستقلال، الباطرونا، بإبداع بدعة غريبة، تمثلت في منع  المنتمين للأحزاب السياسية من الترشح  للمناصب القيادية والتسييرية الأجهزة الاتحاد، وهو ما ينطوي في نظر المتتبعين، على تطاول خطير على حق الانتماء وتأسيس الجمعيات.

وقال عبد الله البقالي، القيادي في حزب الاستقلال، كما نقلت ذلك جريدة الأسبوع معلقا على الحدث في ركن حديث اليوم بجريدة العلم الذي تعلمه، هو أن الاتحاد العام المقاولات المغرب تنظيم لمهنيي ورجال ونساء الأعمال، شغلة الرئيسي الدفاع عن مصالح هذه الفئة من المواطنين بما بحفظ حقوقهم طبقا للقانون.. لكن أن يشتغل هذا التنظيم بحسابات سياسية لمناصرة طرف سیاسي ضد آخر، فإن ذلك يعني إضعافا حقيقيا لهذا التنظيم المهني الكبير، وهذا ما لا يمكن قبوله