أعطى وزير الصحة والحماية الاجتماعية، السيد خالد آيت الطالب، مرفوقا بوالي جهة كلميم وادنون السيد محمد الناجم أبهاي، اليوم الجمعة، انطلاقة العمل بالنظام المعلوماتي المندمج بالمركز الصحي الحضري المستوى الأول ببويزكارن (إقليم كلميم).

ويأتي إطلاق هذا النظام المعلوماتي تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية المتعلقة بإصلاح وتأهيل القطاع الصحي، ومن أجل تقريب الخدمات الصحية وتجويدها لتلبية حاجيات الساكنة، ومواكبة التوسع العمراني المضطرد الذي تعرفه الأقاليم الجنوبية .

وسيمكن هذا النظام المعلوماتي المندمج المرضى من التوفر على ملف رقمي طبي يخول لهم العلاج على المستوى الجهوي أو الوطني.

التخطي إلى شريط الأدوات