أحمد الكعبوز : صمت الحكومة على غلاء الاسعار سيؤدي الى ما لا يحمد عقباه

انتقد السيد احمد الكعبوز المنسق الإقليمي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بأشتوكة ايت باها، ارتفاع الاسعار في مجالات متعددة، بدءا بالمواد الغدائية الأساسية والتي ارتفعت بعض منها بأكثر من 30 في المئة، وصولا الى المحروقات التي بدورها تعرف ارتفاعا كبيرا ما يؤثر على قطاع نقل البضائع والاشخاص.

وقال الكعبوز ”أن هذا الامر صار الشغل الشاغل لعامة الشعب بمختلف فئاته”, كما اشار الى ان الزيادة المفرطة في المواد البترولية تستوجب تدخلا حكوميا مستعجلا”.

و أكد المتحدث على أن ” المواطن البسيط غير قادر على مواكبة هذا الارتفاع المهول للاسعار؛ ليس فقط في المواد الغذائية ، و انما ايضا في المواد الصناعية و الخدمات التي تتأثر بتأثر أسعار المحروقات.

وقال أن هذه الارتفاعات انتهكت القدرة الشرائية للمستهلك ، بسبب قوة المضاربة الناتجة عن تدخل الوسطاء في السوق الداخلي”.

و أكد أن صمت الحكومة على غلاء الاسعار سيؤدي حتما الى ما لا يحمد عقباه.

جدير بالذكر إلى أن أثمنة عدد كبير من المواد الاساسية والمحروقات عرفت ارتفاعا مهولآ خاصة بعد أرتفاع اسعار الشحن والمحروقات على المستوى الدولي.

التخطي إلى شريط الأدوات