إفني…”سحابة وبحيرة” إصدار جديد للروائي محمد أنفلوس

عن منشورات “الراصد الوطني للنشر والقراءة” بطنجة، صدر للروائي المغربي والمخرج السينمائي محمد أنفلوس، رواية بعنوان: “سحابة وبحيرة”،
وقد جاء في ظهر الغلاف: «كانت الشمس هنا وديعة حين تشرق، قاسية حين تسطع، حزينة حين تغيب. في الجهة الخلفية للجبل تورق شجيرات متفرقات، وعلى السفح عشب كثير وأغنام ترعى وخيام متباعدة عن بعضها، قال له أحدهم:
– لا يسكن الناس هنا معا كي لا يقتتلوا على الكلإ.
كانوا بدوا يخيمون في الفراغ، عندهم أطفال وغنم وبئر وشباك لصيد السمك ويحبون الكلام».
تقع الرواية في 267 من الحجم المتوسط، تتصدر غلافها لوحة تشكيلية للفنان عبد الله اضرضور.
والكاتب محمد أنفلوس، روائي ومخرج السينمائي، يجمع بين كتابة السيناريو والكتابة الصحفية، من مواليد سيدي إفني، صدر له: “الريح والزعتر” (مقالات) سنة 2017، أخرج أربعة أفلام قصيرة “لغة الصمت”، “البوصلة”، “احباط”، “حبل الغسيل”، إضافة إلى إخراج فيلم وثائق بعنوان “مقبرة سيدي إفني”.
انتظروا حوارا مع الروائي محمد أنفلوس عن مولوده الجديد قريبا في الركن الثقافي على جريدة كلميم بريس

 

التخطي إلى شريط الأدوات